أهم معالم السياحة الدينية على مستوى العالم

السياحة الدينية من أهم أنواع السياحة على الأطلاق وهذا لأانها تمثل عنصر جذب لمن يهوون الترحال والتنزه ولكن في نفس الوقت لا يريدون أن يضيعوا الوقت هباءا ولهذا دائما ما يقصدون أماكن ثقافية وتاريخية يتعلمون منها كل ما هو جديد ومثقف ولا أعتقد أنه يوجد انسب من الاماكن الدينية المليئة بعبق التاريخ لأشباع رغبتك يا راغب العلم ولهذا ففي التقرير التالي سوف نوضح أشهر معالم السياحة الدينية على مستوى العالم.

1 – شانلي اورفا (تركيا)

تقع مدينة شانلي أورفا جنوب شرق تركيا، وتُلقب إلى جانب اسمها الحقيقي باسم “مدينة الأنبياء” لأنها تحتوي على مراقد ومقامات لعدد من الأنبياء عليهما السلام مثل سيدنا إبراهيم عليه السلام الذي يُعتقد بأن قومه سكنوا هذه المدينة، وهناك يوجد عمودين ضخمين يُعتقد بأن سيدنا إبراهيم عليه السلام عُلق في هذين العمودين وبعد ذلك تم إلقاؤه من الأعلى إلى النار ولكن النار كانت عليه بردًا وسلامًا ولم تحرقه، ويُعتقد بأنها تحولت إلى بركة مياه مباركة والحطب الذي اُستعمل في حرقه تحول إلى أسماك لا تلد ولا تموت كما يوجد بجانب هذه الآثار الكهف الذي يُعتقد بأن سيدنا إبراهيم وُلد فيه، وهناك مياه طيبة المذاق تتدفق من داخل هذا الكهف يتبارك الكثير من السكان المحليين بها ويشربونها، إلى جانب مقام سيدنا إبراهيم عليه السلام يوجد مرقد وقبر سيدنا أيوب عليه السلام، كما توجد الكهف أو المغارة الذي لجأ إليها سيدنا يونس بعد محاولة قومه قتله ويوجد قبر سيدنا أيوب عليه السلام أيضًا في مدينة شانلي أورفا.

2 – كهف أهل الكهف (الأردن)

يقع الكهف في الأردن في قرية قرية الرجيب على بعد 7 كيلو متر شرق العاصمة الأردنية عمان ولم يثبت بعد إذا ماكان هذا هو الكهف الحقيقي الذيس أتخذه أهل الكهف ملاذا لهم أم لا حيث تعددت الأقاويل أن الكهف قد يكون في تركيا أو سوريا او اليمن كما قيل بان الكهف الحقيق قد بني عليه مسجد ولكن لم يستدل على مكانه حتى الأن , كما أتهم المؤرخين الحكومة الأردنية بأنها أدعت وجود الكهف لديها لجذب السياحة ودعمت هذا الحدث بان أحد علماء الاثار وهو رفيق وفا الدجاني سنة 1963م. اكتشف الموقع جنوب شرق عمّان ويقع هذا الكهف في قرية الرجيب وكان الاسم القديم لهذه القرية هو الرقيم انسجاماً مع الحادثة، وقد حشرت جميع الهياكل العظمية لأصحاب الكهف في منطقة صغيرة، ويمكن رؤية هذه الهياكل من خلال فتحة صغيرة سدّت بقطعة زجاجية صغيرة.

3 – السياحة الدينية في مصر

مصر مدينة الألف مئذنة وقد أطلق عليها هذا الأسم نظرا لتوافر العديد من الجوامع فيها ولهذا فقد أختصنا مصر لسرد أكثر من مزار سياحي ديني لأنها أرض الكنانة

– الأزهر والحسين

بالطبع له انطباع خاص وينضم الازهر الى العديد من المساجد التى تبرز اهم معالم العماره الاسلامية مثل مسجد الحسين في الازهر وهو فى نفس المنطقه منطقة الازهر والتى تضم العديد من المساجد الاخرى ومعالم العماره الاسلامية القديمه و وهذا المسجد  غير مسجد الحسين المتواجد فى منطقة السدة زينب بالقاهره وهو على اسم الحسين بن على بن ابى طالب وهو ايضـاً تم بناءه فى عهد الفاطميين عام 1154 ميلادية وهو موجود فى منطقة الازهر ايضـاً لكن فى حى اطلق عليه حى الحسين لوجود المسجد به ويوجد بالمنطقه ايضـاً خان الخليلى بجوار المسجد والذى يعتبر منطقة سياحية زاخرة.

مسجد الحسين

– مسجد أحمد بن طولون

سمى المسجد بهذا الاسم نسبة لمن بناه وهو احمد بن طولون وتم الانتهاء منه عام 879 ميلاديه و عمره ايضـاً اكثر من الف سنة و مئذنة المسجد هى اقدم مئذنة فى تاريخ مصر كلها و هى ذات شكل و طابع خاص وهى ذات سلالم خارجية اما بالنسبة للموقع فيوجد مسجد ابن طولون فى ميدان ابن طولون فى السيدة زينب بالقاهره.

مسجد ابن طولون

– جامع عمرو بن العاص

يعتبر اول جامع فى مصر و يعود تاريخ بناء الجامع لإلى العام 642 وتم هدمه وتوسيعه واعادة بناؤه اكثر من مره و يقع مسجد عمرو بن العاص في منطقة الفسطاط بحى مصر القديمه ويشتهر بين المصريين بأسم جامع عمرو بن العاص و هو رابع مسجد فى الاسلام.

جامع عمرو بن العاص

مقالات قد تعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *