السياحة فى الفرافرة | واحة الجمال و الروعة التى يجهلها المصريين

السياحة فى الفرافرة

الفرافرة هى واحة صغيرة بمصر تقع بالصحراء الغربية تقع على بعد 170 كم جنوب الواحات البحرية  و هى تابعة لمحافظة الوادى الجديد و يبعدها عن القاهرة 627 كم عبر طريق القاهرة – الواحات الصحراوى و أيضاً على بعد 360 كم جنوب غرب مرسى مطروح و هى واحة صغيرة تعتبر قرية واحدة و عدد سكانها يقتربون من الخمسة آلاف .

و تعتبر واحة الفرافرة لا تحظئ بشهرة واسعة لدى المصريين بل ان نسبة كبيرة من المصريين للأسف لا يعرفون أين تقع و مجهولة بالنسبة لهم و لا تعتبر وجهة سياحية بالنسبة لهم ، رغم ما تتميز به من مواصفات عديدة نادر ما تجدها بمكان آخر ، لذا فأردنا أن نلقى الضوء على هذا المكان الخلاب الرائع بكل ما تعنيه الكلمة من معانى .

فواحة الفرافرة يرجع تاريخها الى العصر الفرعونى و كانت تسمى قديما ( تا أحت ) أى ” أرض البقرة ” و ذلك لكثرة المراعى و الأبقار التى كانت ترعى بها قديماً أيام الفراعنة .

أهم مميزات واحة الفرافرة

و قد نالت واحة الفرافرة شهرتها مؤخراً فى العالم أجمع لما تتميز به من مزايا جغرافية و مناخ و طبيعة خلابة و هدوء ساحر و تناغم رائع بين الصخور و الرمال البيضاء في أشكال نادرة جعلها مزار لعدد كبير من عاشقى السفارى و محبى الطبيعة ، فعلى بعد 45 كيلو متر مربع من الواحة يوجد محمية الصحراء البيضاء التى تبلغ مسحاتها حوالى 3000 كيلو متر مربع و هذه الواحة عزيزى المسافر هى آية من الجمال و الإبداع من الخالق سبحانه و تعالى ، فأرضها الطباشيرية النادرة الوجود التى تتميز باللون الأبيض لذا سميت بمحمية الصحراء البيضاء جعلها منظر رائع تحب العين أن تراه و تتمتع بجماله و روعته ، هذا المنظر البديع الذى قد ارسل الله سبحانه و تعالى الرياح بتلك الصحراء لكى تشكل لنا العديد و العديد من الأشكال و الأنماط الصخرية تتشابه بعضها البعض بكثرة فمنها ما هو  على هيئة أعدة حجرية و منها ما هو على هيئة حوائط طباشيرية أو مخروطية و كذلك منها ما يشيه فى شكل عش الغراب .. تلك الأشكال التى يقف الإنسان عاجزاً أمام روعتها و يقضى العديد لكى يتأمل مدى جمالها و حسن طالعها المتميز و التى كلما تأملت فيها أكثر تجد لها ألف تفسير و تفسير .

و قد مّن الله سبحانه و تعالى على الواحة بجو معتدل فهى طوال العام تقترب درجة حرارتها من 24 درجة مئوية مما جعلها مزار مثالى و رائع لكثير من السياح الأوروبيين القادمين هروباً من  البرد القارس فى بلادهم لكى يتدفئوا و ينعموا بحرارة واحة الفرارة و مميزاتها الخاصة .

 

أهم معالم و مزارات واحة الفرافرة

و يقع جزء من الواحة على سفح تل بجانب بساتين من الأشجار محاطة بالنخيل، وتوجد على مسافة قريبة منها ينابيع الكبريت الحارة وبحيرة المفيد، كما يحيط بالواحة عدد من العيون الطبيعية مثل”بئر 6″ التى تبعد ستة كيلومترات إلى الغرب من مدينة الفرافرة، وتبلغ درجة حرارة مائها 42 درجة مئوية على مدار العام .

و يحيط بالفرافرة العديد من العيون الطبيعية و الكثير من أشجار النخيل والزيتون ، فالفرافرة بها ما يزيد عن ثلاثين ألف فدان جميعها منزرعة بالنخيل و الزيتون و الخضروات المختلفة ، و يوجد بالواحة ( بئر ستة ) العميقة و على مسافة قريبة منها يوجد الكثير من ينابيع الكبريت الحارة و بحيرة المفيد ، و يقوم أهالى الواحة ببعض الصناعات المحلية منها قيامهم بعصر الزيتون  و تجفيفه و كذلك نسج القطن و صنع الفخار و السلال ، و منازلهم البسيطة المبنية على الطراز القديم هى فى حد ذاتها مزار سياحى لما تتمتع به من مناظر رائعة و ألوان رائعة .

فواحة الفرافرة تجمع ما بين الماضى و الحاضر ، الطبيعة الخلابة و الآثار القديمة مثل بقايا قصر الفرافرة المشيد بالطوب اللبن ، و قصر أبو منقار .. و هى آثار بقايا أبنية ترجع إلى العصر الروماني كما يوجد بضع مقابر أخرى صخرية خالية من النقوش وبقايا معبد روماني عند منطقة تدعى “عين بس”‏.

لذا عزيزى المسافر إذا كنت من محبى الهدوء والاسترخاء و من عشاق السفارى و الصحراء فإننا نرشح لك واحة الفرافرة حيث يمكنك قضاء يومك في رحلات السفاري و تأمل جمال الطبيعة الساحرة و الرمال البيضاء و ال

و أعدك أنك لن تندم على هذه الزيارة أبداً .

و شاهد هذه الصور لجمال الواحة و روعة ما بها من طبيعة خلابة و صحراء بيضاء آية من الجمال .

 

مقالات قد تعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *