أنجيلا ميركل تطالب اللاجئين بالرحيل من ألمانيا

أنجيلا ميركل تطالب اللاجئين بالرحيل من ألمانيا

 

قامت ” أنغيلا ميركل ” المستشارة الألمانية و زعيمة حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الألمانى بتوجيه دعوة لجميع اللاجئين الغير رسميين بمغادرة ألمانيا على الفور ، و أشارت أنه يتحتم على اللاجئين الذين وصلوا إلى ألمانيا و لم يحصلوا فيها على ” صفة لاجئ ” الرسمية بمغادرة ألمانيا ..

و قد نقلت عدة وكالات اخبارية تلك التصريحات عن المستشارة الألمانية و كان قولها ذلك قد جاء فى خلال ردها على سؤال صحفي تم توجيهه اليها خلال مناظرات تسبق الإنتخابات و قد بثتها قناة ARD التليفزيونية الألمانية بالأمس ، و فى ذات السياق استكملت ميركل اجابتها على السؤال قائلة ” لقد عملنا على هذا الأمر بجدية ، و أنا أتفق تماما معكم ، على أن أولئك الذين لم يمنحوا صفة لاجئ يجب أن يغادروا ألمانيا “.

و في ذات السياق فقد أكدت ميركل أن الإسلام يعتبر جزءا من ألمانيا ، و قالت : ” إنني أتفهم أولئك المشككين جداً ، لأن العمليات الإرهابية الدرامية تتم حالياً باسم الإسلام .. لذلك أوضحت أن رجال الدين الإسلاميين يجب أن يقولوا إنهم بعيدون عن هذا .. ، لذلك فإن الإسلام ينتمي إلى ألمانيا ، من خلال أولئك المسلمين الذين يعيشون معنا ، و لكن في إطار الدستور الحالي و الإبتعاد عن الإرهابيين “.

و على سياق آخر فيما يخص العلاقات الألمانية التركية ، فقد قالت ميركل في معرض ردها على سؤال المذيع ، إذا ما كان يجب وقف المفاوضات مع أنقرة بشأن انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي، وذلك بعد اعتقال ألمان مؤخرا في تركيا ، إنه لا يمكن لبرلين وقف المفاوضات بشأن ذلك من جانب واحد.

و أضافت أنه المستشارة الألمانية ” ليس لدينا أي صلاحيات (بذلك) ، فهذا القرار يتم إتخاذه من خلال أغلبية دول الاتحاد الأوروبي ” ، و قد أكدت في الوقت نفسه على عزم برلين الرد على الإعتقالات و إنحدار مستوى العلاقات بين البلدين ، و ذلك من خلال تشديد الإجراءات الاقتصادية.

و اضافت كذلك أنها ” لا ترى (فرصة أمام) انضمام تركيا إلى الاتحاد الأوروبي ، لكن برلين يمكن أن تؤثر على أنقرة اقتصادياً في المقام الأول على وجه الخصوص ، “يجب أن نوجه تحذيرا أكثر وضوحا لأولئك الذين يرغبون في زيارة هذا البلد” وفرض قيود على القروض.

و أضافت ميركل ان المانيا لن تتخذ أى قرار فى الوقت الحالى بخصوص انضمام تركيا الى الإتحاد الأوروبى الا بعد الإنتخابات الألمانية .

و تجدر الإشارة إلى أن انتخابات اختيار مرشح لمنصب المستشار الألماني ستجري في الرابع و العشرون من شهر سبتمبر الجاري.

و الجدير بالذكر ان العلاقات الألمانية التركية قد شهدت توتراً كبيراً فى الفترة الأخيرة ، و كذلك حالة غضب عامة من كلا البلدين ، و اتهامات متبادلة من كلاهما .

المصدر : وكالات إخبارية .

مقالات قد تعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *