“دندور” معبد مصري “بالألوان” على أرض امريكية

زيارة الأثار الفرعونية داخل الولايات المتحدة الأمريكية

إلى كل المصريين المقيمين في الولايات المتحدة الأمريكية ويشتاقون إلى الأرض أليكم تلك الوجهة السياحية الفريدة والتي سوف تدخلكم في أعماق أعماق مصر القديمة حيث روعة الحياة الفرعونية وعصر مصر الذهبي وإلى كل من يتمنى زيارة آثار مصر داخل أمريكا  و معلم سياحي فريد من نوعه وجديد تحس داخله بروعة الزمان والمكان وتعزل نفسك فيه عن العالم الخارجي إليك ذلك المزار السياحي الرائع من عبق الحضارة المصرية القديمة.

في البداية يجب أن ننوه إلى أن المصريين القدماء قد اعتادوا ان يزينوا معابدهم بالالوان الحية وتوارث ذلك الفن الأصيل العصور التالية لعصر الفراعنة وخصوصا عصر الدولتين اليونانية والرومانية ولقد أخرج رساموا المعابد بفضل الرسم بالألوان مجموعة من التحف الفنية الرائعة أبرزها وأعظمها على الاطلاق معبد “دندور”  والذي يعد واحد من اهم معابد مصر في العصور القديمة, رسومات المعبد تم رسمها بالألوان الحية من اكتر من 2000 سنة وقد تم بناء المعبد في عصر الامبراطور اغسطس سنة 15 ق.م وقد تم بناء المعبد من “الحجر الرملي” بمقياس 25 متر عرض و8 متر طول وفيما يلي نبذه تاريخية بسيطة عن هذا المعبد الرائع.

 

1 – فيضانات

تعرض المعبد لقرون من الفيضانات السنوية عندما كان في مكانه الاول على ضفاف النيل جنوب محافظة اسوان هذا بالاضافة إلى إنه تعرض لسيل من الفياضات سنة 1920 تسببت في غمر المعبد بالمياه لمدة تسعة أشهر من السنة مما تسبب في زيادة تأكل احجار المعبد وخاصة الأحجار الخارجية منه بسبب توسطه المياه بفعل الفياضانات   مما جعله أوشك على الانهيار.

1

 

2 – الولايات المتحدة

سنة 1963 تم نقل المعبد من مكانه الاصلي في أسوان الى الولايات المتحدة بصفته هديه من الرئيس الراحل ” جمال عبد الناصر” وهذا بدعوى الحفاظ عليه من خطر الغرق بعد بناء السد العالي مما عرض الرئيس الراحل لموجه كبيرة من الانتقادات والهجوم وقتها والمتحف حاليا موجود في متحف المتروبوليتان في ولاية كاليفورنيا , وبعد عملية نقل المعبد لم يتم الكشف عن اي الوان كانت موجودة على رسومات المعبد وارجع علماء المصريات في هذا الوقت السبب في عدم ظهور الالوان الى تأكل احجار المعبد بسبب الفياضانات  المتتالية.

3

 

3 – ميديا لاب

شهرة المتحف كونه ملون بالالوان الحية كانت واسعة جدا مما اوقع متحف المتروبوليتان في مشكلة كبيرة حيث إنه لايمكن أن يتم عرض المتحف على الجمهور بهيئته التي استلمها بل يجب أن يحاول أن يظهر ألوان المتحف بأي طريقة ولهذا تعاقد المتحف مع شركة تدعى “ميديا لاب” والتي قامت بدورها بتركيب مولد كهرباء من نوع خاص يقوم بتوليد اشعة بنفسجية يتم تسليطها على الصورة المنحوتة في المعبد فعلى سبيل المثال تةجد صورة في المتحف عبارة عن مشهد للامبراطور الروماني أغسطس وهو يرتدي ملابس فرعون ويقوم بتقديم قربان للألهة حتحور وحورس , ومع تسليط المولد على الصور تظهر الوان الصورة كما كانت مرسومة في اول عهدها وكانها لم يمر عليها 2000 سنة وأكثر.

5

4 – رون جينكينيز

قال الاستاذ المسرحي “رون جينكينز” بعد زيارته للمعبد انه سمع عن الوان الفراعنة المبهجة لكنه لم سيق له وان رأى معبد مازال محافظ على جودة الوانه كل هذه السنين حتى و بالرغم من ان شركة “ميديا لاب” استخدمت تقنية الأشعة فوق البنفسجية في اظهار الالوان ولكن كون ان الألوان ممكن تظهر حتى يومنا هذا فهو يعد إنجاز في حد ذاته.

"دندور" معبد مصرى بالألوان الطبيعية

 

 

 

Save

Save

Save

Save

Save

مقالات قد تعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *