وقال مسئول تركي أنه ” قد تم إبلاغ السفير الماني باستيائنا وردة فعلنا على هذه التطورات بعد استدعائه هذا المساء إلى وزارة الخارجية”.

كما ألغى وزير العدل، بكر بوزداع، زيارة إلى ألمانيا كانت مقررة للمشاركة في تجمع للجالية التركية في غاغناو احتجاجا على الإلغاء.

واعتبر الوزير قرار السلطات الألمانية “غير مقبول” و”غير ديمقراطي” و”ينتهك حرية التعبير”.

وكان من المقرر أن يلقي بوزداغ، أكثر الوزراء نفوذا في الحكومة التركية، كلمة أمام أحد التجمعين وسيلتقي نظيره الألماني هايكو ماس.

وندد الوزير بإلغاء التجمعين في مدينتي غاغناو (جنوب غرب) وكولونيا (غرب)، فيما يحاول القادة الأتراك التودد إلى أتراك المهجر قبل 6 أسابيع على استفتاء 16 أبريل بشأن تعديل دستوري لتوسيع صلاحيات أردوغان.

وكانت سلطات كولونيا سحبت موافقتها على عقد التجمع الآخر، الذي كان مقررا أن يلقي وزير الاقتصاد التركي، نهاد زيبقجي، كلمة أمامه الأحد.

 المصدر : وكالات إخبارية .