ليبيا تطلب 20 مليار دولار لإيقاف الهجرة الغير شرعية

ايقاف الهجرة الغير شرعية

 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته زوار موقع ymsafer.com الكرام …

فى اطار المباحثات و الخطوات التى تتخذها جميع الدول الأوروبية للحد من الهجرة الغير شرعية عبر سواحل البحر الأبيض المتوسط بالتعاون مع العديد من البلاد و التى من بينها ليبيا ، فقد أعلن القائد العسكري الليبي  المشير خليفة حفتر خلال لقاءه مع صحيفة كورييري ديلا سيرا الإيطالية أن ليبيا لا تدخر جهداً للحد من الهجرة الغير شرعية ، لكنه يحتاج الى مزيد من المساعدات من الدول الأوروبية ، مضيفاً أن هناك عدد من الوسائل و الإحتياجات التى يحتاجها للحد من هذه الظاهرة ، و قد صرح أن أن تكلفة هذه الإحتياجات للمساعدة في وقف تدفق اللاجئين على الحدود الليبية تقدر بما يقرب من 20 مليار دولار على امتداد 20 أو 25 عاما القادمة .

وقال صرح بهذا المشير حفتر ” قائد الجيش الوطني الليبي ” خلال المقابلة التى تمت مع الصحيفة الإيطالية  “كورييري ديلا سيرا Corriere della Sera”  و التى تحدث فيها مشكلة المهاجرين معللاً تلك المشكلة بأن ” المهاجرين لا تحل على شواطئ ليبيا ، إذا توقفوا عن المغادرة عبر البحر، فيتعين علينا عندئذ أن نحتفظ بهم، وهذا ليس ممكنا ، لهذا فيجب علينا جميعاً أن نتحد و نعمل سوية لوقف موجات تدفق اللاجئين على امتداد 4000 كلم من الحدود الصحراوية الليبية في الجنوب “.

و قد أضاف حفتر أن ( جنودي على أتم الاستعداد و هم دائماً فى حالة يقظة ، كما أننى أسيطر على أكثر من ثلاثة أرباع البلاد ، و رغم أن لدي العناصر، إلا أننى تنقصني الإمكانيات لذا فيجب على الدول الأوروبية تقديم المساعدات لنا لتجاوز هذا الأمر “.

وذكر حفتر كذلك أنه قد تباحث مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون فى هذا الشأن و قد سأله ماكرون عن ماهية الإحتياجات التى يريدها و ما هى تكلفتها .. و قد ذكر له حفتر أنه يريد المساعدة فى تدريب قواته و كذلك مساعدات مادية ، و أنه سوف يعد قائمة تتضمن ذخائر وأسلحة، من بينها آليات مدرعة وسيارات جيب للرمل ، وطائرات دون طيار ، وأجهزة كشف الألغام، ومناظير ليلية ومروحيات  .

إذا أن هدفه هو إقامة معسكرات متحركة تضم 150 جندى من الجنود الليبية كحد أدنى كل 100 كم .

أما عن التكلفة فقد صرح خليفة حفتر أن تكلفة هذا البرنامج الكبير بالنسبة للبلدان الأوروبية ستقترب من  “20 مليار دولار ” و ذلك على امتداد 20 أو 25 عاماً قادمة .

و قال حفتر انه على هامش هذا اللقاء قد تباحث مع الرئيس الفرنسي حول مجموعة من الخطط التى تهدف لإحكام السيطرة على الجنوب الليبي ، و ذلك من أجل قطع الطريق أمام مهربي البشر .

و قد قارن حفتر بين ليبيا و تركياً مصرحاً إن تركيا تحصل على ” ستة مليارات ” من بروكسل و ذلك من أجل السيطرة على عدد من اللاجئين السوريين وبعض العراقيين فقط .

بينما هو و قواته في ليبيا ، فيجب أن يعملوا على احتواء أعداد كبيرة جداً من الأشخاص الذين يصلون من كل أنحاء إفريقيا و هدفهم الهجرة غير الشرعية .

و  على هامش آخر فقد انتقد المشير حفتر منافسه فايز السراج ” رئيس حكومة الوفاق الوطني (المعترف بها دوليا) ” قائلاً أنه كان قد اتفق معه من قبل خلال لقاء في ضواحي باريس برعاية الرئيس الفرنسي في أواخر يوليو  الماضى على إعلان مبادئ من عشر نقاط يتعهدان فيها على مجموعة من المبادئ و الممارسات و التى أخصها  وقف لإطلاق النار وإجراء انتخابات في أسرع وقت ممكن ،

و  قال حفتر ان السراج لم يستشره عندما وافق على عملية دعم بحري إيطالي من أجل مساعدة خفر السواحل الليبيين على احتواء عمليات انطلاق زوارق المهاجرين ، و اضاف إن قرار السراج هذا “خيار شخصي غير شرعي وغير قانوني”.

المصدر : وكالات اخبارية .

 

مقالات قد تعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *