ماذا تعرف عن سياحة الفضاء وكيف تحصل على رحلتك الخاصة ؟!

دائما ما تفكر في الذهاب الى حديقة او مطعم او ان تخرج خارج محافظتك او بلدك فقط من اجل قضاء عطلة ممتعة تخيل انك تتكبد كل هذا العناء من اجل قضاء وقت ممتع ولطيف , ولكن ألم تطلق لخيالك العنان في يوم من الايام وانت تشاهد احد افلام الخيال العلمي والتي تدور احداثها في الفضاء ان تقضي عطلتك في الفضاء الشاسع , هل هذا مستحيل ؟! لا اعتقد بل اؤكد لك عزيزي السائح انه في المستقبل الكريم من الممكن ان تقضي اجازتك في الفضاء فنحن الأن على اعقاب سياحة الفضاء , حاليا سياحة الفضاء مقتصرة على اغنياء اغنياء العالم ولكن هل ستتاح سياحة الفضاء لبقية سكان كوكب الارض ام ماذا ؟!!

1 – سياحة الفضاء

سهل عمل الشركات التجارية الناشئة التي عكفت على تحقيق حلم الكثيرين في ظهور نشاط اقتصادي جديد على الحياة البشرية، وهو “صناعة السياحة الفضائية”، فبفضلها ستتاح فرصة لمعظم المواطنين متوسطي الثراء الإبحار في الفضاء ومعايشة الحياة الفريدة بعيدا عن جاذبية الأرض وأنت تشاهد بيتك من الفضاء ويطلق على هذا الأمر أيضا “رحلات الفضاء الشخصية” وكذا “الاكتشاف الفضائي المدني”، وأيا كانت التسمية فالأمر يرتبط بقيام مواطنين برحلات خارج الكوكب عبر المركبة الفضائية لغرض ترفيهي مقابل رسوم مالية.

3

2 – تاريخ سياحة الفضاء

بدأت سياحة الفضاء فعليا منذ سنة 2001، حيث دفع المليونير الأمريكي دينيس تيتو مبلغًا هائلًا قدره 20 مليون دولار من أجل قضاء إجازة مدتها ثمانية أيام على متن محطة الفضاء الدولية، ثم لحقه الجنوب إفريقي مارك شاتلورث عام 2002، ثم بعد ذلك الأمريكي غريغوري أولسن سنة 2005، والإيرانية أنوشة أنصاري في 2006، بعدها الأمريكي تشارلز سيموني في 2007 و2009، ثم ريتشارد جاريوت سنة 2008، وأخيرا الكندي غاي لاليبيرتيه في سبتمر 2009.

3 – شركات سياحة الفضاء

تعمل حاليًا العديد من الشركات التجارية الأمريكية على تحويل “صناعة السياحة الفضائية” إلى خدمة عامة، نجد أبرزها شركة فيرجين جالاكتيك التي قامت بتجربة فاشلة، تحطم فيها الصاروخ أنتاريس الذي يحمل المركبة سبيس شيب تو بعد 15 ثانية من انطلاقه، وقد كان من المتوقع أن تبدأ خدماتها في السياحة الفضائية في حال نجاح التجربة إلا أن الحادث جعل الشركة تعمل على المشروع وقتا أطول لحين توفير أكبر قدر من السلامة لتسفير أكثر من 1000 سائح مسجل حتى الآن في رحلة تحت مدارية ومن الجدير بالذكر ان هؤلاء السائحين قد حجزوا مقاعدهم مسبقا للسفر الى افضاء حيث دفع كل منهم 200 الف دولار للشركة.

4 – مستقبل سياحة الفضاء

لا زالت سياحة الفضاء في خطواتها الأولى، إلا أنه بالنظر لحجم المشاريع المرتقبة يبدو أنها ستحقق تقدمًا سريعًا في السنوات المقبلة، وما يعني ذلك من توفير بنية تحتية ملائمة وتقنية آمنة وأطر مدربة ويظهر فعلًا أن بعضها قد تحقق، فقد حصلت شركة كندية مؤخرا على براءات اختراع في بريطانيا والولايات المتحدة لتصميمها مصعدًا فضائيًّا يفوق طوله برج خليفة بعشرين مرة، الأمر الذي سيسهل كثيرًا الرحلات الفضائية ويقلل تكلفتها بحوالي 25 في المائة كما تواردت انباء ان هناك موانئ فضائية قيد التشييد في أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية، علاوة على التقدم التقني المتسارع في مجال الفضاء نتيجة دخول الشركات الناشئة والتجارية على الخط.

2

5 – سياحة الفضاء في دول العالم الثالث

ربما يعتبر فقراء ومتوسطي الحال في شتى دول العالم بعيدون كل البعد عن الرحلات الاقتصادية التي تتيح لسائر المواطنين معايشة تجربة فريدة مثل التجول في الفضاء بسبب ارتفاع التكلفة المهول فما بالك بمواطني العالم الثالث متى سوف يكون متاح لهم السفر والسياحة عبر الفضاء ولا سيما ان دول كمصر على سبيل المثال غير متطورة من الاساس في مجال الفضاء الذي قد يكون غير موجود اصلا في مصر لكن من يعلم ربما في يومٍ ما تصير الرحلات الفضائية كركوب القطار.

مقالات قد تعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *