أمريكا تلغى برنامج DACA الذى يمنح المهاجرين الصغار الحق فى الإقامة

أمريكا تلغى برنامج DACA الذى يمنح المهاجرين الصغار الحق فى الإقامة

 

قام الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بإصدار قرار بإلغاء البرنامج الذى يعرف باسم DACA ، و هو برنامج يوفر الحماية للمهاجرين القاصرين عمراً الذين دخلوا الولايات المتحدة الأمريكية بطريقة غير شرعية حينما كانوا أطفالاً .

وقال صرح وزير العدل الأمريكي جيف سيشنز بالأمس ” الثلاثاء ” قائلاً أن الحكومة الأمريكية قررت إلغاء البرنامج الذي يسمح للمهاجرين الصغار الذين دخلوا البلاد بطريقة غير شرعية بالبقاء في الولايات المتحدة .

و قد نقلت وسائل إعلام أمريكية عن مصادر أن ترامب سيمنح الكونغرس ستة أشهر لصياغة تشريع بديل لبرنامج “العمل المؤجّل للطفولة الوافدة” و الذى يُعرف اختصاراً بـ ( DACA ) .

 

و الجدير بالذكر أن هذا البرنامج يمنح ما يبلغ حوالى 800 ألف مهاجر الحق فى الإقامة بأمريكا بصورة قانونية ، و ذلك من خلال إعطائهم تصاريح عمل لمدة عامين قابلة للتجديد تحت مسمى “القرار المؤجل بحق القادمين في فترة الطفولة” ، بما يعنى ترحيل مئات الآلاف من القاصرين الذين يصلون إلى الولايات المتحدة بطرق غير مشروعة .

حيث أنه يقوم المنتفعين بهذا البرنامج الذين تقل أعمارهم عن 30 عامًا يقومون بالتسجيل في البرنامج و تقديم بياناتهم الشخصية لوكالة الأمن القومي الأمريكية ،و التى بدورها تقوم ببعض التحريات من خلال مكتب التحقيقات الفيدرالي “إف بي آي” عن خلفياتهم ، ما إذا كان سجلهم الجنائي نظيف أم لا سواء أكانوا في المدرسة ، أو تخرجوا حديثًا أو أدوا الخدمة العسكرية بشكل مشرف ، و بموجب هذا البرنامج توافق الحكومة الأمريكية على تأجيل أي إجراء يتعلق بوضعهم كمهاجرين لمدة عامين.

و اللافت للنظر ان هذا البرنامج من قام بإقراره هو الرئيس السابق باراك أوباما ، إذ كان يسمح للمنتفعين بهذا البرنامج بالبقاء للعمل أو الدراسة بالولايات المتحدة الأمريكية .

و من جانبه فقد عبر باراك اوباما عن القرار الذي اتخذه سلفه دونالد ترامب أنه ” قراراً قاسياً ”

وقال اوباما في بيان ان البرنامج الذي اقره بموجب مرسوم رئاسي في 2012 يستفيد منه “شبان كبروا في اميركا، اطفال درسوا في مدارسنا، بالغون يافعون يبدأون بشق طريق حياتهم المهنية، وطنيون يلتزمون احترام عَلَمنا”.

واضاف ان ” استهداف هؤلاء الشباب خطأ، لأنهم لم يرتكبوا أي خطأ”، مضيفا “انه هزيمة للذات – لانهم يريدون تأسيس شركات والعمل في مختبراتنا والخدمة في جيشنا وبشكل أعم الاسهام في البلد الذي نحب ، هذا قاسى “.

و قد قام البيت الأبيض بإبلاغ رئيس مجلس النواب ” بول ريان ” الذى يعد واحد من بين عدد متزايد من النواب الجمهوريين وقادة الأعمال الذين عارضوا إلغاء البرنامج ، بقرار الرئيس صباح الأحد الماضى .

ودعا ريان الرئيس ترامب الأسبوع الماضي إلى عدم إلغاء البرنامج ، مؤكدا أنه سيجعل العديد من القاصرين يواجهون “مصيرا غامضا”، و قال “هؤلاء صغار لا يعرفون دولة أخرى ، ونقلهم آباؤهم هنا ولا يعرفون وطنا آخر ”

وكان الرئيس ترامب قد اتخذ موقفا متشددا إزاء الهجرة خلال حملته الانتخابية، وقال إنه يعتزم “إلغاء” برنامج “داكا” بشكل فوري.

و قد قال ترامب في بيان مكتوب عقب صدور القرار إن “أولويتنا الأولى والقصوى في تقديم إصلاحات الهجرة ينبغي أن تكون لتحسين الوظائف والأجور والأمان للعمال الأمريكيين وعائلاتهم”.

وأضاف أن “لست مع معاقبة الأطفال، معظمهم الآن من البالغين، لأفعال ارتكبها آبائهم. لكن ينبغي علينا أيضا الاعتراف أننا أمة الفرص لأننا أمة القوانين”.

وتابع أن “السلطة التشريعية، وليست السلطة التنفيذية تكتب هذه القوانين، هذا أساس نظامنا الدستوري الذي أقسمت اليمين للحفاظ عليه وحمايته، والدفاع عنه”.

إلا أن التوصل إلى تسوية في الكونغرس بشأن موضوع تنقسم حوله واشنطن منذ سنوات لن يكون أمرا سهلا.

 

و قد قابل هذا القرار اعتراضات و مظاهرات كثيفة بالولايات المتحدة الأمريكية  من قبل العديد من المواطنين و كذلك البرلمانيين و الساسة و رجال الأعمال .

المصدر : وكالات اخبارية .

مقالات قد تعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *