دول سوف يغزوها الاسلام بعد خمسون عام

في دراسة قام بها مركز “بيو” الأمريكية للأبحاث توقع فيها غزو الديانة الاسلامية للعالم مع حلول عام 2070 أي أن الاسلام سيكون الديانة الأوسع انتشارا مع حلول عام 2070 , وأعتمد هؤلاء الباحثون في تلك الدراسة على بيانات التعداد السكاني ومساحات الدول وسجلات السكان في أكثر من 234 دولة وذلك بهدف وضع التقديرات الخاصة بالاعداد المستقبلية للجماعات الدينية في العالم وعلى حسب تلك النتائج التي تم اكتشافها عن طريق تلك الدراسة فمن المتوقع ان أعداد المسلمين سوف تتزايد إلى الضعف مع زيادة التعداد السكاني العالمي منذ تلك اللحظة والى عام 2070 وأرجعت الدراسة السبب في تزايد أعداد المسلمين إلى أرتفاع معدلات الخصوبة لدي الجماعات الاسلامية , كما أشار التقرير إلى أن الغالبية العظمى من المسلمين سوف تتمركز بحلول عام 2070 في قارة أسيا ومنطقة المحيط الهادئ.

1 – المسلمون والمسيحيين

على الصعيد الأوروبي والذي تهيمن فيه الديانة المسيحية على كافة الأديان الأخرى على مر التاريخ , توقعت الدراسة أنخفاض اعداد المسيحيين في السنوات القادمة حيث أشارت الدراسة إلى إحصائية تاريخية مفادها أنه في سنة 2010 كان حوالي 75% من سكان أوروبا مسيحيين ومن المتوقع ان تقل تلك النسبة لتصل إلى 65% مع حلول عام 2050 وعلى الجانب الأخر وبالنسبة لمسلمي أوروبا فمن المتوقع أن تتزايد أعدادهم بواقع 28 مليون نسمة خلال العقود المقبلة وهذا بسبب زيادة معدلات الخصوبة لدى المسلمين وارتفاع معدلات الهجرة الى الدول الأوروبية هذا بالاضافة إلى ظاهرة التحول الديني إلى الديانة الإسلامية ومن الجدير بالذكر أن تلك الظاهرة منتشرة بشكل كبير في أوروبا في الأونة الأخيرة.

دول سوف يغزوها الاسلام بعد خمسون عام

2 – المسلمون واليهود

توقعت تلك الدراسة أن متوسط أعمار المسلمون سيظل في تزايد خلال السنوات القادمة ولكن مع ذلك ستظل معدلات وفيات المسلمون في سن صغيرة أكبر من نظيرتها في الديانات الأخرى كما وأنه من زاوية أخرى توقعت الدراسة أن اليهود سيكونوا هم الجماعة الأطول عمراً حتى حلول عام 2050 بمتوسط أعمار 85 سنة مقابل 75 سنة للمسلمون وأرجعت الدراسة هذه النسبة الى ان اغلب اليهود متمركزين في الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني وهي دول متقدمة أكثر ولهذا توفر الرعاية الطبية بشكل أكبر من الدول الأسلامية خاصة النامية منها.

دول سوف يغزوها الاسلام بعد خمسون عام

3 – التحول الديني

على الرغم من أن عملية التحول الديني من أي ديانة أخرى غير الاسلام إلى الديانة الإسلامية من الممكن أن تكون بمثابة عامل ثانوي في زيادة أعداد المسلمين خلال السنوات القادمة وحتى حلول عام 2070 إلا أنه يعتبر عامل مساعد هام جدا وأشارت الدراسة أن حوالي 60% من نسبة الرجال في أوروبا سوف يدخلون في الاسلام مع حلول عام 2070 على العكس من النساء اللواتي لن يغيروا دياناتهن بسبب ارتباطهم الوثيق بدين الاباء والاجداد وعدم قدرتهن على اتخاذ مثل هذا القرار دون الرجوع الى أولي الأمر.

دول سوف يغزوها الاسلام بعد خمسون عام

4 – المسلمون والملحدون

نبهتنا الدراسة لأمر غاية في الأهمية وهي انه من المتوقع انه يزيد عدد الاشخاص الغير منتمين لاي ديانة خلال االسنوات المقبلة ولكن أي أن الزيادة سوف تكون بشكل ضعيف جدا أي بنسبة لا تتخطى ال13% نظرا لانهم يعيشوا في بلاد فيها كثافة سكانية كبيرة ومعدل مواليد منخفض مثل امريكا واليابان ومجموعة من دول اوروبا.

دول سوف يغزوها الاسلام بعد خمسون عام

5 – صحراء أفريقيا

اكدت الدراسة ان جنوب الصحراء الكبرى في افريقيا سوف يشهد ارتفاع في اعداد المسيحيين والمسلمين بشكل كبير مع حلول سنة 2070 لانه من المتوقع تضاعف اعداد السكان بسبب ارتفاع معدلات الخصوبة وتوقعت الدراسة ان اعداد المسيحيين سوف تصل الى 1.1 مليار نسمة  في حين ان اعداد المسلمين سوف تتزايد بنسبة مزهلة ستتجاوز ال170% لتصل إلى 670 مليون نسمة مليون نسمة.

دول سوف يغزوها الاسلام بعد خمسون عام

مقالات قد تعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *