لا تهاجر إلى تلك الدول فقد لا تحقق احلامك فيها

الهجرة تعني الابتعاد عن الوطن بشكل شبه نهائي والالتحاق بدولة أخرى بغرض الاقامة الدائمة فيها والحصول على جنسيتها , أي الانخراط في مجتمع الدولة المهُاجر إليها من الألف إلى الياء ولهذا فان الشخص عازم الهجرة الى اي دولة في العالم , عليه أن يتأنى في اختيار الدولة التي يعقد العزم على الهجرة اليها وهذا لانه سوف يقضي فيها بقية حياته وكما وضحنا في السابق مجموعة من المدن التي ينُصح بالهجرة اليها في هذا التقرير سوف نوضح مجموعة من المدن التي لا ينصُح بالهجرة اليها وهذا وفقا لدراسة حديثة أجــرتها وحدة تقصى المعلــومات فى مجموعة الإيكونومست واعتمــدت الدراسة على تقييمها هذا على عدة عناصــر ، أهمها البنية التحتية الصلبة والاقتصــاد المتحــرك ، وتكاليف المعيشــة ، ومعدلات الجــريمة والإدمــان.

1 – هراري (زيمبابوي)

عاصمة دولة زيمبــابوي الافريقيــة ، وأكبــر مُدنها .. يبلغ عدد السكان بها حوالي 2 ونصف مليــون نسمة ، وتعتبــر من ضمن أســوأ مدن العالم فى المعيشة على الإطــلاق فى كل المستويــات وجاءت فى المــركز رقم 136 من أصل 140 مدينة شملها التصنيــف.

harare

2 – لاجوس (نيجيريا)

أكبــر مدن نيجيــريا وغرب أفريقيا ، وتعتبــر المركز المالي الرئيسي لدولة نيجيــريا ، وتضم كثافة سكانية عالية تزداد عن الـ 8 مليـــون نسمـــة , المدينة نالت شهرة واسعة فى انتشــار الفقر وانعدام الأمن والامان ، وتراجع مستوى الرعاية الصحية والعناية بالبيئة وتحتل المرتبة رقم 137 من أصل 140 مدينة فى القائمة.

lagos

3 – بورت مورسبي ( بابوا غينيا الجديدة )

على الرغم من كونها وجهة مهمة للسيــاح القادمين من جنوب شــرق آسيا ، إلا أنها تعتبــر مدينة هشة للغاية سياسيا واقتصاديـا ، ولديها معاييــر تعليمية شديدة السوء وبنية تحتية متهالكة .. حتى انها تم تصنيفها من حيث الثقافة والبيئة أقــل من هراري الزيمبابويــة ، ولاجــوس النيجيــرية , المدينة تعتبــر اكبــر مدن بابــوا غينيــا الجديدة وعاصمتها ، ولا يزيد سكانها عن 300 ألف نسمـــة.

P1180362

4 – داكا ( بنجلاديش)

عاصمة بنغلاديــش ، ومركزها الصناعي والاداري والتجــاري حيث يزيد عدد سكانها عن 7 مليــون نسمة ، وتشتهــر بتفشي الامــراض وسوء الرعاية الصحية وتهالك البنيــة التحتية بشكــل مُزري.

dhaka

5 – دمشق (سوريا)

حاضــرة بلاد الشــام ، والشــاهد الاول على المجد العــربي والإسلامي على مدى مئات السنين أصبحت حاليـا اسـوأ مدينة فى العالم من حيث المعيشة ، وإن كـان تصنيفها فى هذه المرتبة بسبب الاضطـرابات السياسية العنيفة التى تشهـدها سوريـا ، منذ بدء إندلاع الثـورة وليس بسبب تهالك خدمـاتها أو مستواها الثقافي والتعليمي الاضطـرابات المدنية ، وشبـح الحــرب الذي يُخيم على المنطقة ، جعل تصنيف المدينة يهوي بنسبـة 20 % فى القائمة دُفعة واحدة ، لتستقــر فى المرتبة الأخيــرة.

Damascus-1

6 – القاهرة ( مصر)

لا يمكن أن نتحدث عن أسوأ مدن العالم من حيث الهجرة ولا نذكر جمهورية مصر العربية فمصر تعتبر ســادس أســوأ مُدن العالم على الإطلاق ويرجع سبب تراجعها إلى هذا الوضع المُخيف الذي تعيشه مصر من حيث الإضـطــرابات السياسية الكُبــرى التى تمر بها مصــر مع إندلاع ثورة 25 يناير فى العام 2011 وفي الحقيقة ان القاهــرة مدينة تحتــاج إلى كائنــات فضائيــة تمتلك قدرات خاصة تُمكِّنها على التكيــف والحيــاة والانتشــار فى مدينة ضيقة إلى أبعــد الحدود ، ووسط كثافة سكــانية لا تقل أبدا عن 8 مليــون نسمــة وتزيد عن 21 مليون نسمة في القاهرة الكبرى فزيادة معدلات النمو مع البقاء في نفس المربعات السكنية عامل مؤثر في انخفاض المستوى المعيشي في مصر بالاضافة الى الاضطرابات السياسية والاعمال الارهابية , وعلى الرغم من انخفاض المستوى المعيشي في مصر وتصنيفها كاسوا المدن في العالم الا ان اعداد اللاجئين العرب الى مصر تتزايد من عام لاخر ولعل سبب زيادة اللاجئين في مصر يرجع الى ان اللاجئين يعاملوا في مصر نفس معاملة صاحب الارض بل وافضل احيانا من وجهة نظر المصريين.

cairo_at_night

مقالات قد تعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *