تعرف على “أيدن” المدينة التركية المدفونة تحت الأرض

نشأت على الأراضي التركية عدد من الحضارات الإنسانية القديمة منذ الإنسان الأول مرور بكل حضارات الزمان القديم من الحضارة الحيثية و الإغريقية اليونانية القديمة و الرومانية والبيزنطية و حتى الحضارة الاسلامية لذلك نجد أن ارض تركيا من أغنى الأراضي بالتاريخ الإنساني القديم حيث يوجد آلاف من المعالم السياحية من أطلال القصور و أطلال المدن والمعابد و الأديرة القديمة والمدن الكاملة تحت الأرض بسبب التراث الحضاري الهائل الذي مر بها وخلف وراءه كل هذا، تختلف كل دولة وحضارتها من حيث الآثار و المعالم التي تركتها في طابعها و شكلها المعماري ومن ضمن أهم الأماكن التاريخية المكتشفة في تركيا مدينة أيدن تبة تحت الأرض .

داخل مدينة أيدن تبة

مدينة أيدن تعتبر من أكثر المدن جذبًا للسياح في الآونة الأخيرة خاصة لمحبي التاريخ والمعالم القديمة وهي من أهم المدن التاريخية تحت الأرض التي تقع في ولاية بايبورت في الشمال الشرقي من الأراضي التركية على بعد خمسة وعشرون كيلو متر أي حوالي ستة عشر ميل من غرب محافظة بايبورت وهي عبارة عن مدينة سكنية و لكنها تحت الأرض.

مدينة أيدن تبة

مدينة أيدن تعتبر من المدن الجاذبة لعدد كبير من السائحين الذي يأتون لزيارتها من مختلف أنحاء العالم كل عام وهي من المدن المكتشفة حديثًا حيث تم اكتشافها عن طريق الصدفة البحته عندما تم تشييد المباني للحفر في العام 1988 و لكن بعض المصادر تقول انه تم اكتشاف المدينة ما بين عامي 1999-2000 و يعود تاريخ تلك المدينة إلى حوالي ثلاثة ألاف عام كما يذكر في الكتب القديمة أن المسيحيين الأوائل استقروا في تلك المدينة والتي شيدوها تحت الأرض لكي يهربوا من بطش الرومان.

ممرات و غرفمدينة أيدن تبة

وتتميز تلك المدينة بكثرة الغرف و القاعات و الممرات التي تشكلت من مجموعة من الصخور البركانية أو تم نحتها (على حد تعبير بعض خبراء الحفريات) بالصخور البركانية ودون أي استخدام لأي من مواد البناء وتم بناء تلك المدينة على عمق 2-5 متر تحت سطح الأرض أي ما يعادل ستة عشر قدم وتم توصيل القاعات والدوائر مع 1 متر و الممرات على نطاق 2 متر أي يعادل 6.6 قدم وطولها حوالي 1 كيلو متر مع ذلك يوجد ثمانية أعمدة مخروطية على الممرات ويعتقد أنه تم بناءها لأغراض التهوية والمراقبة ، ويقف على الباب صخرة مستديرة قطرها يعادل 1.5 متر تعامل 4.9 قدم لإغلاق مدخل المدينة عن العالم الخارجي ويرجع بناء تلك المدينة الى العصر البيزنطي المتأخر و بداية العهد الروماني كما يقال أن المسلمين استخدموا تلك المدينى ايضا لإغراض التخزين وكانت يوجد بها مياه ، تم وضع المدينة تحت حماية المجلس الثقافي للمحافظة على التراث الطبيعي ، في عام 2008 تغطي المدينة جزء كبير من الأرض على امتداد مساحة هائلة تبلغ ثلاثة عشر الف قدم ولقد تم فتحها للجمهور منذ عام 2008 و هي اليوم مفتوحة للجمهور للزيارة و الاستمتاع بها.

بقايا مدينة أيدن تبة

تعد المدينة جزءًا من طراز حضاري فريد يتواجد على الأراضي التركية و ليست هي المدينة الوحيدة المتواجدة تحت الأرض فهنالك في مدينة كابادوكيا التراثية مدينة تسمى مدينة الجن وهي مدينة موجودة تحت الأرض ايضا هذا بالاضافة الى عدد كبير من المدن التي تم تشيدها تحت الأرض لنفس الغرض ألا وهو هروب المسيحيين الأوائل من ظلم و بطش البيزنطيون أو الهروب إليها في أوقات الحروب بالنسبة للنساء و الأطفال و ظلت تلك المدن من أهم معالم التاريخ الإنساني القديم وكانت ايضا تظهر عظمة تلك الشعوب القادرة على بناء المدن تحت الأرض دون استخدام لأي من أدوات البناء أو استخدام لأدوات الحفر ، وهي من المعالم السياحية الأكثر جذبا للسياح حيث تجذب قطاع كبير من الزوار الذين يتوافدون إليها بشكل مخصوص ليكتشفوا سر من أسرار الحضارات القديمة فاذا كنت من عشاق التاريخ عزيزي المسافر فلا تفوت على نفسك تلك الفرصة.

مقالات قد تعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *