أهم المعالم السياحية في جزيرة بالى

رغم أنّ جزيرة بالي الإندونيسية صغيرة الحجم إلا أنها تملك العديد من الخيارات المفتوحة للإقامة، فهي تملك الكثير من الفنادق والمنتجعات الممتدة على شواطئ بالي المختلفة، ويحتار المسافر إليها في إختيار الفندق الملائم لإجازة مُريحة وبتكلفة مناسبة، ولأنّ وسائل النقل وتكلفة إستئجار سيارات أو دراجات في بالي منخفضة يمكن للمرء أن يسكن في الموقع المُفضل له وزيارة بقية المناطق الداخلية والساحلية بسهولة.

وتتمتع بالي بمناخ ثابت ومستقر طوال العام، حيث يغلب عليها درجات الحرارة المرتفعة نهارا والمعتدلة ليلا وتتنوع الأنشطة السياحية في بالي والتي تمنح مكانا للعائلات ورحلات شهر العسل ورحلات الشباب والأفراد، كما يمكن الجمع بين عطلة النقاهة في بالي ورحلة مدنية عصرية في كوالالمبور أو سنغافورة، إليكم هذا الدليل العملي والمفيد لإختيار المكان المناسب للإقامة والسكن في جزيرة بالي، تعرفوا على أشهر الشواطئ والمدن والأماكن السياحية التي ستجعل بالي في “بالكم”.

1 – شاطئ سيمينياك

يقع على الساحل الغربي لمدينة دينباسار، ويضم هذا المكان أكبر تجمع للفنادق متفاوتة التكلفة وإن كان معظمها يميل إلى الفخامة من فئة خمس نجوم، بالإضافة إلى خيار إستئجار الفلل المستقلة والمناسبة لخصوصية العائلات، كما تملك منطقة سيميناك تنوعا كبيرا في المطاعم سواء كانت وجبات سريعة أو محلية، وقد تجدون بعض المطاعم العربية والتركية هنا، والشاطئ مناسب للرياضات البحرية أكثر منه للسباحة نظرا لإرتفاع الأمواج فيه، ويمتاز برمال ناعمة ممتدة وواسعة مع وجود الباعة المتجولين.

شاطئ سيمينياك بالي

2 – شاطئ نوسا دوا

يقع في أقصى جنوب جزيرة بالي، ويضم سلسلة عريضة من الفنادق والمنتجعات الفخمة الضخمة، ويمتاز بالمياه الضحلة الكريستالية بحيث يمكن للمرء أن يمشي 200 متر في الماء، وهو مثالي لمحبي الإسترخاء في مراكز سبا راقية والإستمتاع بجلسات تدليك تضع نهاية لكل تعب، أما الطعام فيعتمد بالدرجة الأولى على الفنادق التي تحتضن أفخر الأسماء.

شاطئ نوسا دوا بالي

3 – شاطئ كوتا

يقع جنوب شاطئ سيمينياك ويضم الكثير من الفنادق والمنتجعات متفاوتة التكلفة، بالإضافة إلى المطاعم والمحلات ومدن الترفيه المائية، والمقيم هنا سيقضي بالتأكيد أوقاتا مسلية في المدينة المائية “ووتر بوم” مع الزحاليق والألعاب المائية المثيرة، وشاطئ كوتا مثالي للحياة الليلية والسهرات كما أنه وجهة لمحبي ركوب الأمواج.

شاطئ كوتا بالي

4 – شاطئ سانور

يقع على الساحل الشرقي لمدينة دينباسار وهذا الشاطئ مناسب للتنزه والإسترخاء أكثر منه للسباحة، ويتوفر حول الممشى الكثير من المطاعم والمحلات والنوادي والفنادق متفاوتة التكلفة، مع وجود مراكز سبا وغرف للتدليك والعلاجات.

سانور بالي

5 – مدينة أوبود

تقع في قلب جزيرة بالي إذا كنت من هواة المناظر الطبيعية والمتاحف والفن، فهذه المدينة تحتضن تاريخ وثقافة الجزيرة والتي تتجسد في المتاحف الفنية الرائعة فيها، مثل متحف Agung Rai  الشاسع الذي يتألف من عدة أبنية على شكل أكواخ في حديقة ساحرة وتعرض رسومات لفنانين محليين وعالميين، بالإضافة إلى معارض فنون جزيرة بالي، وللعائلات متعة خاصة في أوبود مع المحميات الطبيعية المُسلية مثل “محمية غابة القرود” إلتقطوا أظرف الصور أثناء إطعام القرود الموز، وتنزهوا في عالم الخُضرة مع مصطبات حقول الأرز “تيجالالانج” المتموجة وكأنها من الخيال، مع مقاهي ومطاعم مُطلّة على الحقول الواسعة.

أوبود بالي

6 – مدينة دنباسار

مركز حيوي قريب من كل شيء، فهي قريبة من المطار ومن الشواطئ، حيث يبعد شاطئ سانور قرابة 14 كم عن المدينة، كما تتنوع فيها أسعار الفنادق المناسبة للجميع، وهي أيضا خيار رائج لمحبي التسوق والمتاحف والأجواء العائلية، إذ تشتهر بحديقة وساحة “رينون” الجميلة الواسعة والتي يقع فيها النصب التذكاري Bajra Sandhi  الممتاز للتصوير والتمتع بالهدوء بعيدا عن الإزدحام، كما تشتهر دينباسار بمراكز التسوق القليلة في جزيرة بالي مثل مركز تسوق “ماتاهاري دوتا بلازا” الذي يمتاز بأسعار تنافسية، وكذلك البازارات الشعبية مثل سوق Jalan Sulawesi  وهنا يمكن أن تشتروا أجود أقمشة “الباتيك” بأسعار رخيصة.

حديقة رينون والنصب التذكاري دينباسار

 

مقالات قد تعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *