تعرف على المعالم السياحية فى ماليزيا | مدينة كوالا ترينجانو

 

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته زوار موقع ymsafer.com الكرام ، مقالنا اليوم نتحدث فيه عن دولة من أجمل دول العالم و تعد وجهة سياحية ممتازة لكل راغب فى الإستمتاع و الراحة النفسية و هى دولة ماليزيا التى تعد جوهرة شرق أسيا ، فماليزيا هى احدى أجمل دول العالم ، لما تحتويه من طبيعة خلابة و منطاق سياحية و ترفيهية لا حصر لها ، و هى من أغنى المناطق الطبيعية و بها أكبر غابات ومحميات طبيعية في العالم.

فهى من الدول التى تهتم بالسياحة و تعتبرها من أهم عوامل الناتج القومي ، علاوة على أن ماليزيا بها من التنوع البيئي والعرقي والعادات والتقاليد والتراث الكثير و لكثير ، لذا يطلق عليها جوهرة آسيا الحقيقية .

فماليزيا تحتل المرتبة التاسعة عالمياً ، والمرتبة الأولى بين دول شرق آسيا للسياح الوافدين إليها، و تعتبر السياحة ثالث أكبر مصدر للدخل القوميّ في البلاد .

و تقع ماليزيا في جنوب شرق آسيا ، و هى تتكون من 13 ولاية وثلاثة أقاليم اتحادية ، بمساحة كلية تبلغ 329,845 كم2  و يصل تعداد سكانها إلى أكثر من 33 مليون نسمة ، و عاصمتها هى كوالالمبور ، و اللغة الرسمية لماليزيا هى الإندونيسية و عملتها الرينغيت الماليزى .
أما عن الدخول الى ماليزيا فهى من أسهل دول العالم فى الدخول ، إذ أنها لا تتطلب تاشيرة دخول لمعظم الدول العربية إذا كانت مدة الإقامة لن تتجاوز الأسبوعين – و أظن أن هذه فترة كافية –
أما عن المعالم السياحية فتعالوا سوياً لنتعرف على بعض هذه المعالم الشهيرة التى سنعرضها لكم فى سلسلة مقالات متتابعة – بمشيئة الله -كنا قد طرحنا مقالين سابقين تناولنا فيهم الحديث عن مدينتى كوالالمبور و جورج تاون و هذه الروابط الخاصة بهما :

 

و فى المقال الخامس من هذه السلسلة سيكون الحديث عن مدينة كوالا ترينجانو الرائعة ،

تلك المدينة الساحرة التى تقع على الساحل الشرقي من ماليزيا و تبعد عن عاصمة البلاد كوالالمبور حوالي 500 كيلو متر .

و تمتاز بالعديد من المزايا من بينها بالتأكيد موقعها الساحلي و شواطئها الممتدة الرائعة و الرمال البيضاء و المياه الصافية الدافئة و كذلك العديد من المناطق الترفيهية التى سنستعرض بعضاً منها سوياً فى هذا المقال .

اهم معالم ماليزيا السياحية بمدينة كوالا ترينجانو

مسجد الكريستال

يعتبر مسجد الكريستال الذى يقع في الحديقة التقليدية بإقليم فين مان إيلاند بشرق ماليزيا واحد من أهم معالم ماليزيا ، حيث ان هذا المسجد المصنوع من الكريستال الخام مكون من هيكل صلب كبير يغطي هذا الهيكل زجاج وكريستال ومجهز بألوان مختلفة من التكنولوجيا العصرية إذ أنه مغطى بالواي فاي لكى ييتمكن الزوار من استخدام الانترنت لتصفح القراءن الكريم ، و قبته الكريستاليية التى عندما تأتي عليها الشمس تعكس ضوئها بطريقة مدهشة

و هو يعتبر اول مسجد يحتوي على وسائل تكنولوجيا المعلومات فهو من اول المساجد الذكية المجهزة .

 

جزيرة Pulau Duyong

جزيرة Pulau Duyong هى جزيرة و قرية صيد تقع بالقرب من مصب نهر تيرينجانو ,تجد بها العديد من أحواض بناء السفن المثيرة للاهتمام إلى جانب قصر خشبي قدي و تتميز بمياهها الرائعة و أنشطة الصيد الرائعة بها .

جزر برهنتين Perhentian Island

تقع هذه الجزيرة على بعد حوالى 20 كم شمال كوالا ترينجانو العاصمة ، ويمكن الوصول اليها عبر سيارة أو باص الى مدينة بسيوت و من هناك يمكن أخذ قارب الى الجزيرة وتستغرق الرحلة أكثر من ساعة .

و تتكون جزر برهنتين من جزيرتين الأولى وهى الأكبر والأهم وهى برهنتيان بيسار والأخرى وهى أصغر من الأولى وهى برهنتيان كاجوال وتتميز جزيرة برهنتيان بالغابات التى تكسو جميع أنحاء الجزيرة ، والشواطئ البيضاء وأشجار النخيل وجوز الهند على شواطئها ، كما تعتبر الجزيرة ملجأ لبعض الطيور المهاجرة وتراها بكثرة فى الجزيرة فى مواسم الهجرة .

 

بحيرة كينيير Kenyir Lake

تعد بحيرة كينير أكبر بحيرة صناعية في جنوب شرق آسيا إذ تبلغ مساحتها 2600000000 متر مربع .

وتعد البحيرة أكبر سد كهرومائي في كافة أنحاء ماليزيا تملؤه الصخور. و سبب نشأتها هو أنه عندما غمرت المياه هذه المنطقة طفت معظم التلال فوق مستوى سطح الماء مما أدى إلى تكّون نحو 340 جزر صناعية.

و تحتوى البحيرة على العديد من النباتات النادرة مثل نبات السرخس النادر ونباتات السحلبية و كذلك طائر أبو قرن بالإضافة الى الأفيال و الفهود، كما تضم المنطقة أكثر من 8000 نوع من الزهور و2500 نوع من النباتات والأشجار و800 نوع من أزهار السحلبية و300 نوع من النباتات الفطرية.

 

و تحتوى البحيرة كذلك على العديد من المنتجعات من فئة الثلاث نجوم والشاليهات الموجودة بالجزر والمنتجعات العائمة والمراكب المهيأة للمعيشة والمزودة بالغرف والوجبات.

 

متحف ولاية تيرينجانو Terengganu State Museum

يعتبر هذا المتحف من من أضخم المتاحف في ماليزيا و شرق أسيا بأكملها , و قد صمم على شكل قصر قديم يوجد بداخله أربعة بيوت تقليدية وحدائق النباتات الاستوائية والأعشاب كما يحتوي المتحف الرئيسي على معارض فيها أنواع مختلفة و مجموعة فريدة و تشكيلة كبيرة جداً من المشغولات اليدوية و الفنية و الأعمال النحتية الأثرية و العريقة التي يتصف بها تراث شبه جزيرة الملايو و ماليزيا منذ القدم , مما يعد متحف و مزار رائع للكثير من السياح فى العالم .

 


هذا المقال هو المقال الخامس من سلسلة مقالات تتناول الحديث عن المعالم السياحية فى ماليزيا

بمشيئة الله سنستكمل باقى المعالم السياحية لماليزيا ، فى مقالات تالية .

 

مقالات قد تعجبك أيضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *